لماذا لم يخفض ريال مدريد الرواتب مثل برشلونة وأتلتيكو؟

رفض ريال مدريد الإسباني، تخفيض أجور اللاعبين والموظفين في النادي، مثلما فعل فريقي برشلونة وأتلتيكو مدريد، حيث قررا تخفيض رواتب العاملين والموظفين واللاعبين، بعد تعليق المُسابقات المحلية والقارية بسبب فيروس كورونا “المُستجد” كوفيد 19.

مواضيع ذات صلة

صحيفة “آس” أكدت أنّ المسؤول عن شركات الرعاية لريال مدريد، داف هوبكينسون، أكد أنّ عدم خوض أي مباراة خلال الفترة الحالية لن يؤثر على ميزانية النادي وأن الأزمة الوحيدة قد تحدث حال تقرر إلغاء الموسم بصورة نهائية.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ السبب الذي جعل ريال مدريد لا يواجه أزمة اقتصادية تتعلق بالرواتب التي يدفعها، إذ بلغت نسبة المرتبات 52% فقط من الميزانية, وهي نسبة صحية كون رابطة الأندية الأوروبية توصي ألا تزيد النسبة على 70%.

بينما في برشلونة وصلت النسبة إلى 68% وهو يعني الاقتراب من الحد الأقصى للرواتب مما يؤثر بصورة سلبية في المستقبل على ميزانية النادي.

ويعد جاريث بيل وسيرخيو راموس أصحاب أكبر رواتب في ريال مدريد, إذ يصل الصافي إلى 14.5 مليون يورو، بينما يتقاضى ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان جريزمان أكثر من ذلك مع النادي الكتالوني.

ولا تعد هذه الأزمة في إسبانيا فقط، إذ قررت أندية ألمانية مثل بايرن ميونخ وشالكه خفض الرواتب بنسبة 30% كما أنّ باريس سان جيرمان يدرس الأمر ذاته.

هذا الموقع يستعمل ملفات تعريف الارتباط , بمجرد الضغط على موافق فأنت توافق على السياسة موافق اقرا المزيد...